السبت، 21 أبريل، 2012

مرونة


اللي يفكر شوية يعرف ان الحقايق عمرها ما تكون ثابتة 
الحقايق اللي ثابتة في العالم ده قليلة جدا و تكاد تكون نادرة و غالبا هي حقايق مقدسة
زي وجود الله سبحانه و تعالى حقيقة مقدسة و ثابتة
و ارسال الرسل و الرسالات و الملائكة والجن والشياطين و الموت و الحساب و الجنة و النار كلها  حقايق ثابتة و مقدسة لا مساس بها ولا تشكيك وان كانت وجهات النظر بتختلف في كيفية وجودها و تتغير من ديانة لاخرى لكنها موجودة يعني استحالة تسال واحد مسلم او مسيحي او  حتى يهودي و تقوله ربنا موجود ولا لا و يقولك لا واستحالة حد منهم برضه ينفي انه حيجي يوم و يتحاسب على طاعته لربنا لكن كيفية الحساب دي بقى اللي بيختلفوا فيها بس تظل وجودها حقيقة ثابتة و راسخة
المهم ده مش موضوعنا
موضوعنا بقى ان بخلاف الحقايق المقدسة او الثبتة دي كل شئ في الدنيا قابل للتغيير حتى الحقايق العلمية ممكن نكتشف انها بتتغير مثلا عندك محور الارض كنا حافظين اتجاهه و بنعتبره من المسلمات 
طب ما اهو المحور اتغير بعد اخر زلازل اليابان الرهيبة صحيح ممكن يكون تغيير طفيف بس اتغير يعني هو ميله كان حقيقة و اصبح حقيقة مختلفة تماما
اهو معظم الحقايق اللي بنؤمن بيها كده متغيرة اصعبها في التغيير صحيح الحقايق العلمية و القيم اللي بيؤمن بيها الانسان  و اسهلها في التغيير حقيقة موقف الشخص ناحية حاجة معينة و رايه فيها
بمعنى تاني لما انا اكون مقتنعة ان حد مش كويس واخلاقه سيئة وبعد مده اكتشف اني كنت غلطانة وانه انسان محترم لابد اني اغير موقفي نحيته حتى لو هو كان حقيقته في الاول  فعلا مش كويسة وبعد كده غيرها للاحسن مش معنى ده انه بيتلون او لو انا غيرت تفكيري من ناحيته اني منافقة
لا ده معناه انه اتغير للاحسن وانا كمان حسنت فكرتي عنه
المهم بقى يكون تغيير الحقايق ده جوهري مش ظاهري يعني يكون هو فعلا صلدق في تغييره و ميحنش لايام زمان وانا كمان اكون صادقة في تغيير وجهة نظري عنه و مقعدش كل شوية اذل فيه و افكره انه وحش واني تعطفت و تكرمت عليه و اتعاملت معاه كويس لما اتغير ولا حتى اسرها في نفسي لاني ساعتها حبقى منافقة بجد
برضه لو انت شايف موقف معين سياسي مثلا و اختلفت معاه لفترة و بعد كده اقتنعت انه كويس الاول انت كان عندك اسباب تقنعك ان الموقف ده غلط و بعد كده برضه اكتشفت اسباب جديدة تقنعك ان ده مش غلط عادي انك تغير رايك يمكن الموقف بس صح بس مكنش في الوقت المناسب او انت مكنتش مهيأ نفسيا او فكريا لاستقباله بس بعد الدراسة وتلاشي الاسباب اللي مخوفاك اقتنعت و غيرت فكرك كل ده مفيهوش حاجة المشكلة بقى لو انت بعد اقتناعك بصحة الموقف ده ثبت على رفضه و كابرت تعترف بغلطك او تغيير موقفك على الاقل هنا بقى احنا دخلنا مرحلة الجمود الفكري اللي لو دخلت دوامتها حتوه منك المعاني و مش تعرف الصح من الغلط و لا الحقيقة من الوهم
مينفعش تكابر و مينفعش تحول رايك لمسلمات جامدة لا يمكن تغييرها 
الدنيا اتخلقت مرنة ميزتها التغيير لو انت بصيت على الارض من 50 الف سنة مثلا مش كنت حتعرفها اتغيرت كتير مبقاش فيها حاجة في مكانها ده بيقولك في قارات بحالها اختفت و ارض مكنتش موجدة اتوجدت يبقى ازاي انت بقى عاوز دماغك تفضل ثابتة متتغيرش؟ اكيد الكلام ده مينفعش خالص لازم يكون عندك مرونة شبه مرونة الدنيا علشان تعرف تعييش فيها والا حتلاقيها في يوم وسعت عليك اوي ويوم تاني بقيت ضيقة اوي و ساعتها متسالنيش انت مخنوق ليه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق