الاثنين، 25 يونيو، 2012

عندما تكون الالوان اجمل




اليوم هو عيد ميلاده ... اخذت على نفسي عهدا ان اجعله الاجمل ... ساجعله اليوم يرى كل الالوان على الارض ... اعددت كل شئ غير تقليدي ... فهو يوم استثنائي .. مثله. هو اول يوم في كل شئ لي و ليكن اول يوم في كل شئ له ايضا . ساجعله يرتاد اماكن لم يدخلها من قبل و يفعل اشياء لم يفعلها و يرى ما لم تراه عينه قبلا .

كنت استعد لليوم قبل الموعد بايام و اتوقف من لحظة لاخرى لابتسم او لتسقط دمعة من عيني ولكن هذا لم يوقفني قط و ظللت اعمل و اعد كل شئ حتى قبل الموعد بدقائق و ظننت اني فعلت كل شئ بشكل جيد . و عندما قابلته بدانا توا فاعليات ما قد رتبته شعرت باندهاشه احيانا و سعادته كثيؤا طوال الوقت ...ادخلت بعض التعديلات على خطتي رأيت انها ستعطي ليومه الوان اجمل .

لم يعترض على شئ و لم يفعل شئ سوى لبداء سعادته بكل ما يحدث خاصة وجودي ...فكما قال لولا وجودي لكان اليوم وحيدا جدا . و هذا ما كنت اعلمه ولا اقبله ابدا ... اوشك اليوم على الانتهاء و جاءت اهم اللحظات 
- حان وقت الهداية يا صديقي
نظر لي قائلا : انتي هديتي .
-لا بل ستحصل على ما جلبته لك .. عله يسعدك .
كنت حريصة ان اجعل كل شئ ملونا فكما قلت اريده ان يرى كل الالوان ... وجدته قد احضر لي هدايا فتسائلت :
-هو عيد ميلادك قلم تحضر لي هدايا؟
-انت مليكتي و ربتي كيف اقابلك فلا اقدم بعض القرابين الصغيرة
نظرت له بتعالي مفتعل وكاني ربة حقا او ملكة كل الارض و قلت :
-نعم ... صدقت ...هات ما عندك من قرابين
لم افكر في فتح الهدايا فقط نظرت الي الالوان التي تحيطها و استوقفتني حقيبة وضعت بها اهم الهدايا على حسب قوله.. كان اشتراها و نحن نسير بعد ان قضى حادث على الحقيبة التي كانت تحوي الهدية سابقا . نظرت اليها و ابتسمت ابتسامة حزينة ...فاستوقفني متسائلا :
-عندي سؤالين؟
-اسال ما شئت
- اولا : لماذا ابتسمت؟
-تلك الحقيبة على شكل احد الشخصيات الكرتونية التي اعشقها .
بادرني بالسؤال التالي :
-ولم الحزن؟
-تذكرت امرا قديما
-ما هو؟
-المرة الوحيدة التي اهداني خطيبي السابق شئ احبه بشدة فانا لم اعشق في حياتي سوى الورد الاحمر كهدية و يوما رايت شيئا معروضا في فيترينة فاتى لي به ايضا
قال في حزن :
-اذن انت تفتقدينه لانه اتى لك بما تحبين
ضحكت في اسى و قلت :
-كم انت غيور...بالطبع لا انا اتذكر ذلك بحزن لانه كان يوم عيد الحب ... وقد اتى لي بهداياه ملفوفة في حقيبة بلستكية سوداء
-حقيبة سوداء يوم عيد الحب؟؟!! ياللغباء
-بل قل ياللقسوة ... فهو اقسى ما رايته على يد هذا الشخص ... هل تتخيلني ... محبة الالوان ... عازفة للحن الحياة ... تهديها في عيد الحب حقيبة سوداء؟
نظر الي في اشفاق قائلا :
-لذا فقد حرصت على ان يكون كل شئ اليوم ملونا
-نعم كما حرصت الا ترى اللون الاسود
-ولكن ملابسك سوداء
ضحكت قائلة:
-هذا لاخفف من شدة انوار الحياة المنبعثة مني يا حبيبي ... فعيناك الضعيفة لن تتحمل ان تنظر مباشرة الي الوان قوس قزح
نظر الي عيني قائلا:
-و لم اجدني استطيع ان انظر الي عيون شمس حياتي طوال الوقت
لم انطق بكلمة بعدها و تركته ينظر في عيني ليرى ما فاته ان يراه من الوان الحياة

هناك 24 تعليقًا:

  1. جميلة جدا يا رب دايما سعادة و ألوان
    اشد جملة
    ضحكت قائلة:
    -هذا لاخفف من شدة انوار الحياة المنبعثة مني يا حبيبي ... فعيناك الضعيفة لن تتحمل ان تنظر مباشرة الي الوان قوس قزح

    ردحذف
    الردود
    1. الحمد لله انها ضحكتك انا قولت اكتب حاجة مبهجة شوية الناس ملهاش ذنب تتنكد معايا كل يوم كده
      شكرا :)

      حذف
  2. جميلة رائعة

    تسلم ايدك

    مع خالص تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. ميرسي يا تامر بجد بيسعدني ردودك و متبعتك يا رب ديما موجود و منورني :)

      حذف
  3. فظيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييعه
    بجد تجنن

    ردحذف
    الردود
    1. تسلمي :)
      ميرسي كتير على ردك الجميل :)

      حذف
  4. هرد على ردك هناك D:

    خليكي بقى مبهجة كدة على طول ^_^

    حلو التفاؤل والبهجة

    صح صح؟

    ردحذف
    الردود
    1. اكيد بحاول محدش نفسه يبقى حزين ابدا بس ساعات غصب عننا .....
      عموما ميرسي على ردك هنا وهناك و يا رب ديما منورني :)

      حذف
  5. روعه والله يامنه تسلم ايدك

    ردحذف
    الردود
    1. تسلم :) و اشكرك على الاهتمام بالمتابعة :)

      حذف
  6. فيها ثقه جميله وروحها حلوه
    تحياتي :)

    ردحذف
    الردود
    1. ميرسي شذى ده من ذوقك والله :)
      شرفني تعليقك

      حذف
  7. تتدفق امواج الرومانسيه عبى غدير مدونتك فى هذه التدوينه
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. الرد اجمل من التدوينة نفسها :)
      ميرسي يا محمد :)

      حذف
  8. مساء الغاردينيا
    بالحب يزهر كل ماحولنا
    وفي أعيننا تشرق الحياة
    ويبزغ للسعادة ألف لون ولون
    لأن قلوبنا تنبض بالحب "
    ؛؛
    ؛
    أبدعتِ لأنها رقيقة ودافئة ومشرقة بالحب "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك على تعليقك الرقيق مثلك دائما :)

      حذف
  9. بجد كلمات معبرة بجمال وصفاء النفس ......
    تسلم ايديك

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك افنان على الرد الجميل
      تسلمي :)

      حذف
  10. جميلة و رومانسية
    بديعة تلك التدوينة
    تسلمي

    ردحذف
    الردود
    1. تسلم مصطفى و ميرسي على ردك الرقيق

      حذف
  11. الرومانسيه شىء جميل ومن يرسم الرومانسيه لحبيبه ليسعده هذا شعور طيب وله مذاق خاص بداخله
    سعيد هنا اليوم اتمنى دوام التواصل بينا
    تحياتى ابوداود

    ردحذف
    الردود
    1. اهلا و سهلا بحضرتك و يشرفني وجودك و تعليقك :)

      حذف
  12. الحب الصادق يجعل من الدنيا شئ اخر وقد قال ابراهيم ناجي
    ذاك الحب الذي صور لي من الارض القفر ربيعا
    فعلا الحب الحقيقي الصادق يستطيع ان يجعل ذلك واكثر
    في مدونتك واحة من الورمانسية الرقيقة التي استمتع بها كثيرا
    احسنتي واحسن قلمك
    ملحوظة احييكي علي اختيارك لموسيقي عمر خيرت - فانا اعشق هذا الرجل

    ردحذف
    الردود
    1. كالعادة ديما ردودك اللي بتكون اجمل حتى من التدوينة نفسها
      اشكرك انك موجود ديما و متابع جيد :)

      حذف