الأربعاء، 4 يوليو، 2012

ابتسامات جارحة




لم اكن طفلة صغيرة حينها ...لكني لم اكن تلك الفتاة الناضجة التي يمكنها تقبل حقائق الكون القاسية  ...كالموت
لم اكن اعلم ما هية الموت ولا كيف يكون... كان جدي قد توفي منذ سنوات فظننت ان الموت هو ان يكون هناك شخص بحياتك ثم يرحل ... افتقدت جدي رحمة الله عليه ولكني لم اكن تعلمت بعد حقيقة الموت ...حتى ذلك اليوم... تلك اللحظة التي كنت اراه يذهب ... كان بجانبي و ظل يقاتل حتى لا يتركني ... هكذا شعرت حينها ...عندما كانت روح ابي تفارقه وهي تتعلق بروحي متمسكة بها ترفض ان تتركني وترحل بعيدا 
احسست بكل ذلك في اللحظة التي التقت عيناه بعيني ولم تفارقها حتى بعد ان فارقت روحه ذلك الجسد الذي طالمة تعلقت به ملتمسة الحنان و الحب والامان ... جسد ابي... علمت حينها ما هو الموت
علمت انه هو ان تنقسم حياتك الي ثلاث اجزاء... جسد يواريه التراب... روح محلقة في السماء... وذكرى مؤلمة تحيا في قلوب من تحب 
ظللت لاياما طويلة اشعر بالصدمة ... لا اتحدث... لا استطيع التفكير او تقبل الامر ... انتظر كل لحظة ان يفتح الباب ويدخل غرفته لتبديل ملابسه حتى اذهب له بعدها لاساله عن يومه و اطلب منه ان يشرح لي درس الرسم الهندسي الذي لا استطيع فهمه... 
كنت اسير بالشارع لاجد الناس يبتسمون او يضحكون ... كيف استطاعوا ان يحيوا هكذا؟ كيف يمكنكم ان تبتسموا بهذه الوقاحة؟ لقد رحل ابي... و هل بعد رحيله بسمة او فرح؟ قالت لي احد قريباتي... صبرا... غدا ستتناسين و ترسمي على وجهك البسمة حتى يمكنك ان تكملي حياتك...
كنت اعلم انها على حق و لكن ظللت بسماتهم تجرحني ...حتى اعتدتها... واضطررت ان ابدا في مبادلتهم الابتسام ... لم انسى ابي قط.. ولكني بدات اتعايش مع حقيقة الموت
تذكرت كل تلك الاحداث بالامس وانا اقف امامها... كانت تنظر الي وجوهنا تبحث فينا عنها... كانت تنتظر ان تكون واحدة منا... تتمنى ان يصبح الجميع مخطئون ...فابنتها لم ترحل بعد... هي موجودة ...ذهبت و ستعود... لا يمكنها ان تترك امها مكلومة بهذه القسوة... ستعود... 
وقفت هناك انظر لها و تنظر لي...كانت عيناها تترجاني الا ابتسم ...لم افعل
فقط جلست بجوارها اغمض عيني حتى لا ترى دموعي المتساقطة و ارى وجهها المتالم 
جلست اقرا القرآن في سري طالبة من الله ان يلهمها الصبر على فقدان اصغر بناتها التي - ملحقتش تفرح بيها- فمنذ عرسها و هي مريضة تصارع قدرها الاليم ...جلست بجوارها اغمض عيني تارة وانظر اليها تارة و اتفقد ملامحهن تارة اخرى وقلبي يصرخ بهن...بالله عليكم لا تبتسموا...فان ابتساماتكم تجرحها




(اهداء لروح ابي الحبيب ... و روح صديقتي القديمة ... عروس الجنة التي رحلت عني بالامس ... ادعو الله ان يسعدكم بالجنة و يلهمني الصبر ... حتى اللقاء)

هناك 28 تعليقًا:

  1. ربنا سبحانه وتعالي يرحمه ويتجاوز عنه ويدخله فسيح جناته - ويرحمنا ويرحم موتانا
    رغم ان البوست في لمحة من الحزن والالم الا انك استطعتي ان توصلي الحالة التي تشعرين بها بطريقة اديية وباسلوب سلس وبسيط اعجتبني هذه الفلسفة [علمت انه هو ان تنقسم حياتك الي ثلاث اجزاء... جسد يواريه التراب... روح محلقة في السماء... وذكرى مؤلمة تحيا في قلوب من تحب ] فعلا عند حق
    تحياتي لقلمك الذي يستطيع ان يقول ما يشعر به بكل بساطة
    تقبلي مروري

    ردحذف
    الردود
    1. كالعادة يسعدني تعليقك اللي بيديني دفعة معنوية كبيرة
      رحمة الله على جميع موتانا و الهم قلوبنا الصبر على الفراق
      مش ببقى عاوزة اكتب حاجة حزينة بس الاحساس بيفرض نفسه

      اشكرك على اهتمامك ووجود اللي بيشرفني ديما يا صديقي

      حذف
  2. انا لله وانا اليه راجعون
    اسأل الله ان يفرغ عليك صبرا

    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك يا اسامة
      امين و كل الناس يا رب

      حذف
  3. الله يرحمهم جميعا ويثبتهم عند السؤال ويجعل مثواهم الجنة ويتجاوز عن سيئاتهم ويعفوا عنهم ويرحمهم ويرزق أهلهم الصبر والسلوان ويحسن ختامنا جميعا ان شاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. امين و كل امواتنا بامر الله
      اشكرك

      حذف
  4. انا لله و انا اليه راجعون
    هكذا هي حكمة الدنيا التي تكمن في ان حقيقتها الوحيدة هي الموت و الفراق
    كما قال سندباد رغم حزنك القاتل كتبتي التدوينة باسلوب ادبي لا يشق له غبار غمرتينا بذلك الاحساس الذي تشعرينه
    دمتِ راقية مبدعة

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك يا مصطفى و اسفة فعلا انها كانت حزينة كده
      ربنا يرحم الجميع
      و اسعدني وجودك جدا

      حذف
  5. ربنا يرحمه ويغفرله ويغسله بالماء والثلج والبرد مش هكلمك عن الاسلوب او الطريقه لان في اللحظات دي مبنكتش بتجمل وتزويق للكلام ربنا يرحمه ويغفرله ويلهمك الصبر

    ردحذف
    الردود
    1. ربنا يرحم الجميع
      اشكرك يا شريف

      حذف
  6. البقاء لله وحده
    والكل إلى زوال لا محاله

    ولكن هل للأحياء شئ من العزاء
    حقيقة الموت مؤلمه حد الذهول

    وصفك لحالة تلك الأم أوجعني
    أسأل الله لها الصبر والقوه
    والرحمه لابنتها ولوالدك

    دمت مميزه منه :)

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزتي
      اعتقد انه مهما كتبت لن اصف لك شعوري
      لانني مررت بنفس التجربة
      لوفاة صديقة لي
      كتبت عنها كثيرا
      وللأن مازلت اشعر بها وكثيرا ما قابلت احد اخوتها في الشارع وامسك لساني في اخر لحظة ان اقول له " رجاء عاملة اية سلم لي عليها"
      صدة الموت قاسية
      ولكن رحمة الله بنا واسعة فيلهمنا الصبر والسلوان
      فليرحم الله جميع موتانا ويغفر لهم ولنا جميعا
      " رحم الله والدم وغفر له وادخله فسيح جناته هو وصديقتك " اللهم آمين آمين آمين

      حذف
    2. شذا
      و نعم بالله و الحمد لله على كل حال
      ربنا يصبر مامتها و يصبرنا جميعا و يجعل مثواها الجنة
      ميرسي على ردك

      حذف
    3. رحاب
      رحمة على صديقتك و على جميع موتانا و ربنا يغفرلهم جميعا ويجعل مثواهم الجنة
      الشئ اللي بيصبرني على فراقها ان ربنا رحمها من عذاب المرض ربنا يصبر امها
      اشكرك على المتابعة والرد

      حذف
  7. وصفتى احساس عشته وكنت مش قادره ولا لاقيه كلام يوصفه بالظبط كده
    اول احساس بيجيلنا لما بنفقد شخص عزيز علينا كده هو الذهول
    ذهول من اننا مش قادرين نستوعب ان الشخص اللى كان لسه معانا مابقاش موجود
    الحياه والكيان والاحساس ده كله مابقاش موجود
    شعور صعب اوى يتوصف او يتحس

    ربنا يرحم باباكى يا حبيبتى
    ويرحم امواتنا واموات المسلمين جميعا يارب

    ردحذف
    الردود
    1. امين
      ربنا يخليكي و يكفينا جميعا شر فقدان الاحباب
      تسلمي على الرد

      حذف
  8. انا لله و انا اليه راجعون


    اشعر بما يجوش بنفسك
    بحزن فقد مرت عليا
    التجربة القاسية ولكنها الحياة

    سطورك معبرة

    تسلم ايدك

    مع خالص تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك يا تامر على الرد
      وباذن الله ربنا يلهمنا الصبر على ما قدر لنا

      حذف
  9. انا لله وانا اليه راجعون
    ربنا يرحمهم يا حبيبتى يارب

    ردحذف
    الردود
    1. رحمة الله على الجميع باذن الله
      اشكرك يا اية

      حذف
  10. نبتسم اليوم فتجرح ابتسامتنا أحدهم
    ويبتسم غدا احدهم لتجرحنا ابتسامته

    مش هينفع نبطل نبتسم ولا هينفع نبطل نحزن .. لننا لسه على الأرض بنعيش ف دار الحياة

    غفر الله لوالدك ولكل احبائك

    صدق إحساسك واصل في كل حرف يا منة

    ربنا يقويكي ويوفقك يارب

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك يا ضياء
      على الرد الجميل
      لازم نبتسم علشان نقدر نعيش بس انا بس كنت حاسة بوجعها و مكنتش عاوزة حد يجرحها اكتر ما هي مجروحة و مقتولة
      ربنا يصبرها

      حذف
  11. عايزة اقولك قتلتينى وجيتى على وجع شنيييييييييييييييييع

    ماكانش نفسى ابتدى يومى بدموع بس هاه حصل هعمل ايه ياعنى

    اللى قدر اقولهولك اننا مابنناسش اللى راحوا بس بيحصل تحويل للحزن الازلى دا بدل مابيبقى ظاهر والكل بيواسى بيدخل يستخبى جوا مع الوقت واحنا بس اللى بنتحمله بعد كدا لوحدينا


    حتى اللى بيبتسموا وابتسامتهم جارحة اغلبهم لابس ماسك الابتسامة زيك لما ابتدى تبدليهم الابتسامة دى


    يارب يجعلك الجاى اجمل واكثر ابتسامات من القلب :)

    ردحذف
    الردود
    1. انا اسفة بجد مش كان قصدي اتسبب في حزن لحد
      بس يمكن الاحساس اللي كان جوايا ساعتها لو سيبته محبوس كان حيقتلني من الالم فكتبته ووالله مش كان قصدي اسببلكم اي حزن
      زي ما قولت احنا بنتناسى مش بننسى وكلنا نلبس قناع الابتسامات علشان نقدر نكمل
      وربنا اللي بيعين
      اشكرك على الرد و اسفة مرة تانية على اي حزن تسببت فيه

      حذف
  12. سأبدأ من عند ميرو فى اخر تعليق انك بجد قتلتينا وجيتى على وجع
    اما الم الفراق فلا تستطيع ان تواريه الابتسامات أو الاعمال أو حتى سلواكى بمن حولك فسيظل هناك جزء فى القلب يبكى الم الفراق
    حقا لقد تألمت كثيرا مما كتبتى على الرغم من روعة اسلوبك الادبى فى عرض حالة الحزن الا ان التدوينه قد ابكتنى ولم استطع ان اخفى دموعى بالرغم من وجودى فى مقر عملى وأمام زملائى
    فان كنت قد تألمتى لفراق والدك أو جدك أو صديقتك رحمهم الله جميعا وادخلهم فسيح جناته
    فما يدريك لعل من يكتبون اليك قد فقدوا ابائهم وامهاتهم فى عام واحد
    وكفايه كده يا منه , واسف للاطاله
    الله يرحم امواتنا واموات المسلمين جميعا

    ردحذف
    الردود
    1. مش عارفة اقول ايه
      بقالي ربع ساعة بقرا التعليق و مش عارفة ارد اقول ايه
      انا اسفة

      حذف
  13. الأكيد اننا جميعا تأثرنا بما كتبيه،و أنا قد مر بذاكرتي بعض اقاربي الذين رحلوا و بعض زملائي و زميلاتي الذين رحلوا في سن الطفولة أو من رحل في سن الشباب و لم يفصل فراقنا الا ساعات معدودة،يحتاج الانسان منا الى الكثير من الايمان و الصبر، لا ليرضى بقضاء الله و يؤمن اننا جميعا سنموت فهذا أكيد، ولكن لينظر للموت نظرة أخرى تخفف عليه أحزانه..
    رحم الله والدك و صديقتك ،و جميع أمواتنا و غفر لهم و اسكنهم فردوسه الأعلى..

    ردحذف
  14. امين بامر الله
    اشكرك يا احمد

    ردحذف