الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

ادم .... حواء (عندما كانا هناك )



عندما كانا  هناك ... لم يكن غيرهما بالكون كله ... لا رجل غيره ... لا امراة غيرها ... كان يعلم انها منه ... وانه لها ...لم يتذوقا طعم الغيرة ...اذن فقد بقيت قطعة من التفاحة لم يتذوقاها بعد ... لم يتعلما معنى الحب بالكامل ... لكنه كان الحب النقي ... خام الحب ... بلا خيانة ... بلا اخرين ليفسدوا كل شئ ... 
احبك لانه لا يوجد غيرك ... حب غير مكتل النضوج ... احبك لاني منك ... احبك لانك جزء مني .... الحب العميق ... غير مكتمل ... لكنه حقيقي

عندما كانا هناك ... راى الملائكة ... لكنه لم يجد شئ يشبهه غيرها ... رات الجنة ... ولكنه كان اجمل ما بالجنة ... راها ... فكانت زوجه ... لم تكن اجمل النساء ... لانه لم يخلق قبلها نساء ... و منها كانت كل النساء ... لم تعشق غيره رجل ... لم يوجد غيره رجل ... وانجبت من صلبه كل لرجال ... ليس لحبهما شبيه ... لذا فكانا فريدان ... حالة حب فريدة 
عندما كانا هناك ... كانت الراحة في وجودهما معا ... كان كل منهما رزق الاخر ... كان الرضا بما قسم الله ... كان الود ... كانت الرحمة ... كان السكن ... لم يجربا نيران الاختيار ... لم تحتاج قط ان تضع المساحيق لتغريه الا ينظر الي اخرى ... لم يتباهى بقوته قط ...حتى يمنع قلبها من ان يتعلق باخر ...كانا طبيعيين ... فاصبحا صادقين ... عاشا معا مئات السنين ... بلا ملل ... لم يطلقها مثلا ... وبالطبع لم يتزوج من اخرى ... عاشا بلا خيانة ... لانهما امتلكا الصدق ... وهو ما نفتقده الان ... فاصبح عمر الحب قصيرا ... لا يتعدى اللحظات ... التي احتاجها لاقول ...اني احبك ... كما احبت حواء ادم

هناك 20 تعليقًا:

  1. روعة بجد
    اسلوبك حلوة وتغورك في اسبار المعاني بيعجبني
    انتقائك للكلمات و الافكار مميز جدا زيك

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك و يشرفني ده يكون رايك عن التدوينة و ميرسي لانك ساعدتني الاقي الفكرة دي :)

      حذف
  2. يااااااااااااااه حلوة جداااااا
    يا سلام لو الحب اللى بتحكى عنه ده يبقى موجود
    أبدعتى فعلا يا منة
    عجبتنى جداااااا
    فى تقدم دائم ان شاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. هو ممكن يا اميرة يبقى في كده حب تاني لو نقتل كل الناس و يفضل راجل و ست بس ادم وحوا جداد بس كده D:
      ببقى سعيدة فعلا لما بتعجبك موضوعاتي
      يا رب ديما يا حبي :)

      حذف
  3. اني احبك ... كما احبت حواء ادم
    وقفت كثيرا امام هذا التعليق اتوهمت وبصيت عليه لحظات وبعدين ابتسمت تعبير فريد وتشبيه جديد معتقدش ان في حد قاله قبل كده
    نستطيع اذا كنا صادقين ان نوصل الي تلك الحالة الفريدة فتري الانثي رجلها هو الاول والاخير في الارض وان يري الرجل انثاه بانها الوحيدة علي الارض ولكن كما قلتي اذا كنا صادقين
    احييكي علي قلمك الفريد الذي ياتي لنا كل ليلة بحالة فريدة
    لقد استمتعت جدا كعادتي كل ليلة
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. الجملة دي مش كانت موجودة لما كتبت التدوينة في الكشكول بتاعي بس ضيفتها في اخر لحظة وانا بكتب على الكمبيوتر
      حسيت كده انها حتدي المعنى بعد اعمق
      كويس اني كتبتها علشان اقا التعليق الحلو ده :)
      انت اللي نورتني بتعليقك الجميل والزيارة اللي بنتظرها كل يوم واتمنى انها مش تتوقف بعد توقف الحملة :)

      حذف
  4. مساء المكان وما حوى
    " منــــه "
    :
    تجمعني الصدفة اليوم ، ان أقرأ في فكرة واحدة
    تدوينتين رائعتين !!
    والحُب كان مكمن ناصية الحروف
    أنتِ تتحدثين عن حالة نورانية
    في جنة عرضها السمــوات و الأرض ،
    أنتِ تتحدثين عن أبو البشرية ، وأمها
    آدم و حـــواء ، كانا قبل وساوس الشيطـان ..
    " يطوفان بين الجِنـان " ..
    فالطقوس نفـوس و العيون مدارك ،
    وهذه لعنة الشيطـان فينــا !
    يا ليتنا ما أطعنا الشيطـان .. يا ليتنا !!!
    تحيتي أختي الفاضلة
    أحسنتِ .

    ..
    ..
    ..

    أحمــ سعيـد ــد

    ردحذف
    الردود
    1. صدفة جميلة ان يكون في حد كاتب نفس الفكرة حلو توارد الخواطر ده :) تاني مرة خلال حملة التدوين يقابلني موقف ان حد كاتب في نفس الفكرة شعور لطيف ان في ناس تانية بتفكر شبهك في نفس الوقت
      هم فعلا حالة نورانية وحالة فريدة جدا من الحب
      مستحيل دلوقتي رجل بيحب امراة او امراة بتحب رجل كانهم اخر من يوجد في الكون
      انا بشكرك على متابعتك و ردودك الجميلة :)

      حذف
  5. راااائعة
    كنت مستمتعة جدا لحد - لم يطلقها مثلا -
    مثلا مش راكبة مع كل البوست
    ليه مش خلتيها لم يخطر بباله تطليقها او
    لم يصل عقله لفكرة الطلاق بعد
    حاجة زى كدا يعنى
    بس فى المجمل هى اكتر من رائعة من تدويناتك المميزة جدا

    ردحذف
    الردود
    1. ممممممممممممم
      مش عارفة هي جت معايا كده الصراحة
      مشكلتي اني مش شاطرة في المراجعة والتدقيق انا بكتب و زي ما بتطلع تطلع و علشان كده ديما بيبقى عندي اخطاء كتير
      ميرسي على النصيحة يا جميل و يا رب ديما منوراني :)

      حذف
  6. صباح الغاردينيا مينو
    أدم وحواء عاشا في جنة الحب جنة ليس فيها سوى نبض قلبين
    ولكن أتصدقيني لو أخبرتكِ أن الغيرة هوية الحب :)"
    ؛؛
    ؛
    جميلة يامنمونة
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. مانا علشان كده قولت انهم كان باقيلهم حتة من التفاحة لسة مش داقوها والصراحة ممكن تكون احلى حتة في التفاحة كلها
      انتي احلى يا ريماس
      ديما وجودك و ردودك بيسعدوني اوي :)
      يا رب ديما منوراني :)

      حذف
  7. جميله
    احساس صادق بمعنى الحب
    دمتى متألقه

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك يا محمد ديما بيسعدني تعليقك
      و يا رب ديما منورني و مشرفني بوجودك :)

      حذف
  8. ممممممم
    محتلف معاكي في وجهة النظر دي يا منة..
    لأنه طبيعي جدا يحبو بعض أوي وهو مفيش غيرهم في الكون.. طبيعي مايغيرش ولا تغير .. مايتعذبش من حيرة ومن ظنون ومن سؤال ياترى هتبقى ليا وللا لاء.. لأنها ليه ومستحيل تكون لغيره.. وطبعا مش هيخونها.. لأن مفيش اللي يخونها معاها وأكيد تثق فيه لأنها مش شايفة غيرها.
    حتة انهما مجربوش نار الاختيار دي حاجة سلبية مش ايجابية في الحب.. الحب لازم يواجه ولازم يختار.
    وبرضه مش محتاجة تتجمل ولا محتاج يستعرض قوته.. لنفس فكرة ان مفيش غيرهم.. لإطمئنانهم أن مفيش غيرهم.. فكان القبول بالامر الواقع.
    الحقيقة يا منة كنا نقدر نقول كل الكلام ده لو كانت فيه ست تانية موجودةأو فيه راجل تاني موجود.. ساعتها مع وجود البديل كنا هنعرف ده كان حب حقيقي وللا رضا بالأمر الواقع.

    الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية.. فبغض النظر عن اعتراضي على الفكرة .. فأسلوبك عجبني جدا في طرح وجهة نظرك

    بالتوفيق دايما

    ردحذف
    الردود
    1. نتفق و نختلف عادي
      بس بالمناسبة الفكرة نفسها مش وصلتلك بالظبط حاول تقرا التعليقات وانت تعرف انا قصدي ايه
      ميرسي ليك كتير يا ضياء :)

      حذف
  9. مساء الورد منة

    راودني سؤال هنا :

    لو كان هناك أخرى وكان هناك آخر هل سيحدث

    الخلاف والحيرة في الأختيار أم أن قلب حواء

    بالفعل نبض لذلك الرجل آدم فوجدت فيه شريك

    الحياة الذي لن تبدله حتى لو وُجد غيره ؟؟

    في النهاية الحب الصادق النقي منذ خلق آدم

    وحتى الآن هو ما يستمر وإذا أتقنا الحب صدقيني

    سنجد ىدم وحواء في كل بيت يرفلان في السعادة ..

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
    الردود
    1. اذا احببنا باخلاص ممكن يكون كل واحد مننا ادم و حوا بالرغم من وجود اخرين
      اشكرك على المرور والتعليق
      تحياتي :)

      حذف
  10. صباح الغاردينيا
    في كل مكان على وجه الأرض أدم وحواء
    ولكن الأهم هل

    ردحذف
    الردود
    1. طب كده التعليق متاكل اكتر من نصه اعمل ايه انا؟ بس اكيد كلام حلو زيك :)

      حذف