الأربعاء، 21 مارس، 2012

بعد ان يفنى الوجود






عندما نتركها لن يتبقى بها سوى كل شئ مكسور !!!

الآن اتسأل ماذا سيتبقى مني بعد ان اموت؟؟ ماذا سيظل فوق الارض بعد ان يفنى هذا الجسد؟؟  سينظفونه جيدا, و يلبسونه الابيض لاول مرة , سيطهرونه من كل ما يلوثه , و يتركونه ليحتضنه التراب. 

و لكن ماذا سيبقى ؟ ماذا سيظل مني و منكم بعد ان ينتهي كل شئ؟ متعلقات؟؟؟ لا, فبعد ان اذهب لن يتركوها , سياخذونها حتما , ستصير متعلقات شخص آخر لا اعلم من هو لكن ستكون ملكه هو وليس انا, حتى دميتي الصغيرة التي تسكن في فراشي ليلا بعد حديث طويل و مُتعَب بيننا, سيعطونها حتما لاحدهم, ربما اعطوها لطفل صغير, مسكين, يحتاج مثلي ان يحتضنها حتى لا يستيقظ من نومه ليكتشف انه لا يملك في فراشه الصغير سوى الفراغ. 

لا ليس جسدي وليس متعلقاتي و حتما ليس روحي, فهي قد تعذبت كثيرا فوق هذه الارض و ستهرب منها لا محالة فور ان تتحرر من قيود جسدي . لا , لن يكون هؤلاء ما يتبقى مني .

ربما لن يبقى شيئا يذكر, ربما ستبقى ذكرى لانسانة غامضة و حزينة, ربما كلمة الله يرحمها , او كلمة - في داهية- ربما لن يكون هناك سوى بقايا حلم لم يكتمل اختطفه مني احدهم و مزقه امام عيني فقط ليرى كم انا مجروحة . او بقايا دمعة على ايام فاتني ان احياها , سُرقت مني عنوة , سرقتها دنيا لا تحمل الا كل شر, دنيا تتفنن في تعذيبنا. قد يبقى صوت انين لم يسمعه احد سوى جوف ليل حزين هو الوحيد الذي شهد بكائي و شكوى احزاني والامي. او صمت ... صمت نطق بكل كلمات داريتها عن اعين الناس حتى لا اتسول منهم رحمة ظننتها يوما حق كحقوقي في الحياة. 

يبقى السؤال حائرا ماذا سيبقى؟

ستبقى نغمة حزينة, عزفتها, او سمعتها, لتذكري بكل مرارة تذوقتها. سيبقى فستان جميل نسجته في خيالي لارتديه يوما ما , و لكني لم اكمل حياكته ابدا. سيبقى شئ هش, مهشم, ذاك القلب الكسير, ليس الخطأ على من كسره, بل انا المخطئة لاني اودعته يد غير امينة. سيبقى حب اهديته لكل من حولي, و لم و لن انتظر مقابل, وودت لو اعطي اكثر, ولكن هذا هو كل ما املك . ستبقى نظرة عين تحمل له حبا لن يراها ابدا, سيبقى سر الما لن يعلمه ابدا, فلتُزهق روحي نفسا نفسا , و ليُقطّع قلبي و لساني إربا إربا, قبل ان اذكر له ما يؤلم قلبي, فلاموت قبل ان اضعف امامه و ينظر لي بشفقة قائلا, مسكينة.


سيبقى العذاب وكل الالم . سيبقى الشقاء و الاحزان. لن يبقى شئ من السعادة فلم اجد منها سوى القليل و اظنني استفدتها. و لكن قد يبقى منها ابتسامة مكسورة لم تكتمل ككل احلامي . ستبقى دعوة معلقة بين السماء والارض من قلب اثقله الهموم. 


أهذا هو كل ما سيبقى منا فوق هذه الارض بعد الرحيل ؟! ألن يبقى الا كل شئ مكسور و مؤلم ؟! لا عجب ان الله سيُفني الارض و ما عليها بعد ان يقبضنا جميعا؛ فكيف سيتحمل الكون كل هذه العذابات؟؟؟!!!

السبت، 17 مارس، 2012

وحدة الصف




فيها ايه لما تكون بتحب دكتور البرادعي و تعمله توكيل وهو يرفض ينزل الانتخابات تقوم انت تدي صوتك للي انت شيفه يستحقه وساير على نفس الدرب؟
فيها ايه لما تدي صوتك لدكتور ابو الفتوح من غير ما تشتم الشيخ ابو اسماعيل؟
فيها ايه لما تكون في حملة دعم الشيخ ابو اسماعيل من غير ما تقول على حمدين صباحي انه كافر؟
فيها ايه لما يافطة الدكتور ابو الفتوح الكبيرة تبقى متعلقة قدام بيتك و انت قلبا وقالبا مع ترشيح الدكتور البرادعي؟
 انا خصيت الناس دي بالذكر لانهم اكثر المرشحين احتراما راجع تصريحاتهم محدش فيهم شتم في التاني او خونه زي ناس تانية انتم عارفينهم كويس
موقفهم من استمرار الثورة وسقوط حكم المجلس العسكري واضح
لو تصادف وجودهم مع بعض بتشوف من كل واحد فيهم ود صادق ناحية التاني (مش الود بتاع اخوانا اياهم اللي يحلفلك ده اخويا و حبيبي وكفاءة و من وراه يلعن كل اهله نفر نفر)
الاربعة اللي اتفق عليهم الميدان يوم ما اقترحوا مجلس رئاسي
منهم متمرسين السياسة على المستوى الدولي او الاقليمي او الوطني و منهم من استفاد كثيرا من خبرات الآخرين و تعلم السياسة بشكل انضج في خلال الفترة السابقة
احسن الموجودين في رايي الشخصي الرباعي ده واللي اتمنى يكون رئيس الجمهورية القادم احدهم وليكون الباقي اذرعته اليمين والشمال ليكتمل الشكل الحكومي الذي نريده للبلد
لكن للاسف احنا اللي بنخلق الازمات اللي تخصهم
اللي ماسكين الحملات الدعائية لكل منهم فيهم ناس متشددين لارائهم بطريقة -اوفر- شويتين بيصرحوا بتصريحات ما انزل الله بها من سلطان و مرشحهم منها بريئ
وهذا ما يشعل النار و يخسر مرشحهم الاصوات والثقة
فليس المرشحين الليبراليين او الاشتراكيين كفرة
ولا هو واجب شرعي ان تنتخب مرشح اسلامي
ولا المرشح الاسلامي كاذب منافق
ولا المرشح الوسطي ثعبان متلون
ولا واحد منهم بتدعمه امريكا لان ببساطة امريكا مش عاوزة اي واحد منهم لانهم ناس محترمة و مش هيقدمولها الخدمات المجانية اياها اللي اتعودت تاخدها من مصر زي فتح المجالات الجوية او البحرية لعبور الطائرات و البارجات الحربية لضرب بلد عربي شقيق ولا التقارير السرية عن تسليح البلاد العربية الشقيقة
نسيب الاشاعات و التصريحات دي تطلعها الحملات اياها اللي فعلا متمولين من جهات متعددة لاسقاط كل ما هو محترم على ارض هذه البلد واعلاء كلمة الشياطين على ارضنا
و نركز احنا اننا نبني بلدنا
اللي عاوز يقاطع الانتخابات لانها مسرحية هزلية او لان مرشحه لن يشترك فيها حقه وانا بحييه على قراره بس متشتمش اللي هيشارك ظنا انه هيحاول ينقذ ما يمكن انقاذه
واللي هيرشح واحد من اللي فوق حقه لكن متشتمش اي واحد تاني خصوصا لو كان من الاربعة دول (و ده مش معناه متنتقدش لا طبعا محدش فوق النقد و لو اتاكدت من خطا فادح وقع فيه اي مرشح يؤكد انه غير صالح افضحه )
واللي هيرشح واحد غيرهم برضه حقه بس متكفرناش ولا تشتمنا لاننا خايفين على البلد
وبندور على الاصلح وكان راينا المتواضع ان دول الاصلح
الطلب ده موجه بشكل خاص لقادة الحملات الانتخابية للرؤساء المرشحين
و بشكل عام لكل واحد فينا حفاظا على وحدة الصف الحقيقية
وحدة الصف مش معناها اننا نتوحد ورا مرشح ولكن وحدته اننا منفرقش بين الناس المحترمة و بين بعضنا
وحدته انه لو كسب واحد فعلا محترم حتى لو مش اديناه صوتنا نقف وراه و نساعده لان التعابين هتبدا تنفث سمها في وجهه اول ما يكسب
ولو اللي كسب حد غير محترم من اصحابنا اياهم لازم نقف كلنا صف واحد و نصرخ بعزم ما فينا لا
مش هنقبل نكون صفقة جديدة

الجمعة، 16 مارس، 2012

رسالة لصديق شهيد



صديقي
لسة عايش بالميدان
لسة مش حاسس آمان
لسة هربان من البيبان
لسة محاصر الجبان
لسة رافض تنحني قدام عنيه؟
*************************
صديقي
لسة مكاني جنبك فاضي
لسة بينظر امري قاضي
لسة فاكرين اني ماضي
طب لسة ابويا عني راضي؟
ولسة كل واحد فيكم فاكر ان الدور عليه؟
*************************
صديقي
اوعى تمسك بندقية
بس متبعش القضية
كل نقطة دم غالية
حتى ولاد المفترية
بس برضه حقي هتتحاسب عليه
*************************
صديقي
عارف ان همك تقيل
شايل حزن فراق و ويل
و بلد صابح نهارها ليل
و الطريق ملوش بديل
بس عارفك راجل و اللي ظالمك هتطلع عنيه
*************************
صديقي
امي تبوسلي ايديها
و مشوفش دمعة عنيها
ده حتى تراب رجليها
الملمه من الجنة و اجيها
تطمن اني هناك مبنام غير عليه
*************************
صديقي
قول للي دبحني بايده
ان اسياده مش هتفيده
في رب بيحمي عبيده
و حسابه في مواعيده
و حق دمي ليتحاسب عليه
*************************
صديقي
بعد التحية والسلام
بعد ما وصيتك اوام
مفضلش غير اخر الكلام
اوعى عنيك عنها تنام
حق بلدي قبل حقي دين عليك

*************************

الأربعاء، 14 مارس، 2012

عندما بكاني البحر








هل رأيت الموج يصرخ
نعم ها هو بحري يَبكيني
وها هي أمواجي تصرخ لفقدي
فقد قررت الرحيل بلا عودة
قررت أن أفقد حتى الإنتظار
ولم أنتظر و ما وجدت إلا الألم 
وما وجدت إلا عمرا ً في الإحتضار
ألقيت بآمالي للبحر فعادت أوهاما
ألقيت للأمواج بحبي فعاد آلاما
ورأيتني أفقد كل شئ حتى الأحلام
ورأيت من بعيد موجة
تمرح بين البحور
وما أن وصلت إلي الشواطئ
حتى واجهت صخر الإنكسار
ووجدت صخر أيامي يترقبني بقسوة
وأنا أقترب منه عالمة بمصيري الحزين
فلا أجد بُداً من الهرب
حتى إن هربت للدموع
حتى إن كان هروبي من ألمٍ الي آلام
من حزنٍ إلي أوهام
فأنا أصبحت غريبة
ليس لي في دنيا السعادة مكان
و لم يعد هناك متسع لي
إلا بين أمواج بحري 

الاثنين، 12 مارس، 2012

اتحداك (اتركني)


اني اتحداك
ان تفعلها
وتتركني



**************
اتركني
ان اطاعك قلبك 
ان استطاع لسانك 
ان تنطقها
و انت تنظر الي عيناي
ان استطعت يوما 
ان تبتعد عني
و تجد من يملا الفراغ
الذي ساتركه برحيلي
فافعلها 
اتركني

**************



ان وجدت يوما
امرأة مثلي
تستطيع ان تحبك 
كما احببتك انا
ان وجدت يوما
وسائدك و اغطيتك 
في عيون امرأة غيري
و استطعت ان تنام بهم
فافعلها
اتركني

**************


ان وجدت من 
يعطيك قلبه
مثلما فعلت
بلا مقابل
او شرط
ان وجدت امك 
و حبيبتك و ابنتك
وحياتك
في قلب غيري
فافعلها
اتركني

**************


ان كان هناك
من تنظم فيك الشعر
كما ينظم اللألئ الثمينة
في العقود
ان كانت هناك امرأة 
على سطح الارض
تجعل منك رجلا
مثلما افعل انا
فافعلها
اتركني

**************


لكني اعلم انك لن تفعل
لن تجد امرأة تحبك مثلما احببتك
لن تجد من تستطيع ان تكون مجنونتك
لن تجد فراشك بعيون غيري
لن تجد قلبا وحياةً سواي
لن يقول فيك الشعر احدا مثلي
لن تجد امرةً غيري
مهما بحثت
لذا فانا مطمئنة
انك لن تستطيع ان تكسب التحدي
و تتركني
مهما حاولت

**************



مصر على واحدة و نص

عندما تصبح الراقصات هي واجهة بلدك الشريفة العفيفة و المتظاهرات المسحولات بنات من اياهم !!! عندها تصبح خطوات مصر ... على واحدة و نص.


احب احذركم في البداية المقال ده ممكن يكون صدمة فعلا و اظن ده واضح من العنوان و كل اللي هيقروه ممكن ميصدقوش ان انا اللي كتباه بس ساعات الواحد -بيفيض- بيه و بيبقى مش قادر يستحمل و بيحتاج يخرج اللي جواه حتى لو على هيئة -طولة لسان- وهذا المقال بيعبر عني -عندما يصبح لساني طويلا-.


مصر ماشية على واحدة و نص... ودي حقيقة بقت واضحة واللي ينكرها يبقى بيدفن راسه في الرمل و بيضحك على نفسه...و هنبعد ليه؟ تعال نحسبها سوى:
ماهو لما اسماء محفوظ ( رغم اختلافي معها احيانا في الراي و الاسلوب في التعبير عنه) و نوارة نجم يبقوا قلالات الادب و متربوش علشان مهاجمتهم للمجلس العسكري (اللي بيقتل نص المتظاهرين و بيدّعي ان النص التاني خونة علشان يداري على جرايمه) و يتسحبوا على النيابة العسكرية و تطلع ضدهم احكام . و لما فتيات مصريات يتعروا في ميدان التحرير بيد عساكر مصرية و يكون الرد دول بنات مش متربية ايه اللي وداهم هناك و حوار عباية كباسين و يستهلوا اللي يجرالهم؟؟!! و لما واحد في سن جدي يقولي انتي مغرر بيكي و مضحوك عليكي علشان انا مقتنعة ان الثورة مخلصتش ولازم تستمر لحد ما مصر تنضف. و لما يتبصلنا بنظرة مش هي على اساس اننا البنات اياها بتاعة التحرير. و لما المجلس العسكري يؤمر بعمل فحوصات كشف عذرية للمتظاهرات و سميرة ابراهيم تبقى بنت مش تمام علشان قدمت بلاغ ضدهم!!. 


لما كل ست مصرية شريفة تبقى بلطجية او -ست مش كويسة- لما تطلب حقها , و في نفس الوقت مروى تتكرم علشان بترفع من معنويات الداخلية -بترفعها ازاي يعني؟ وانهي داخلية بالظبط؟!!- و الست غادة عبد الرازق تطلع اخوانية و بتديهم صوتها والاخت الفاضلة سمية الخشاب عاوزة تتجوز سلفي ومبتفوتش فرض - اللهم قوي ايمانك يا اختي- و ده سر نجاحها -كرقاصة طبعا- يبقى مصر لازم تكون ماشية على واحدة و نص و ماشية مشي بطال كمان و مبقتش مصر التي في خاطري و انما بقت مصر اللي في شارع الهرم ... و لا دي مصر هبة النيل بس ممكن تكون مصر هبة كازينو الليل!!!!.


ده بيقولك كمان فيفي عبده مرشحة بقوة للام المثالية لسنة2012 و معرفش دي اشاعة ولا حقيقة بس والله ما هستغرب لو -ماما- فيفي بقت ام مثالية علشان علمت مصر كلها ازاي -تهز- وواحدة زي مرات الشهيد عماد عفت اللي بتربي اولاده دلوقتي و حلمها ان ابنها يطلع زي والده عالم وطني ولا ام الشهيد علاء عبد الهادي اللي طلعت من تحت اديها دكتور ومناضل وطني و....شهيد !!! ولا واحدة زي ماما ليلى-كما يسميها شباب الثورة - ام الشهيد خالد سعيد اللي كانت ملهمة لينا كلنا و راجل وسط الناس في التحرير و كانت ام الشباب المصري هناك..ولا واحدة -اسمها امي- محدش يعرفها غيري لوحدها من غير راجل يبقى جنبها طلعت مهندستين و معيدة صيدلانية و كل دول مع كل اللي شافوه -متهزوش- و مع كده برضه ولا واحدة فيهم هتكون ام مثالية!!!!


و لما يكون واجهة سيدات مصر - رقاصات - يبقى اكيد رجالتها طبالين او..... مشيها طبالين برضه. و برضه يبقى طبيعي اسمع اسم واحد زي مصطفى بكري او توفيق عكاشة او مرتضى منصور اكتر ما بسمع اسماء ناس زي الدكتور فاروق الباز والدكتور مجدي يعقوب والدكتور محمد البرادعي و الدكتور احمد زويل . 
و يبقى واحد زي مصطفى بكري الطبال المحترف -الاراري- في الشغلانة مسبش حد الا اما طبله و زمرله ولم النقطة كمان !!! وبقى من الطبيعي انه يقف نافخ نفسه اوي وسط مجلس الشعب -بعد انتخابه كرمز للطبلة- يشتم واحد زي الدكتور البرادعي ويتهمه بالخيانة و العمالة و الاغلبية الاخوانية يسقفوا ورا الطبلة... و راجل زي العليمي يقول مثل بيشير من بعيد ان قيادة هذه البلد تحت يد -حمار- يتحول للجنة القيم وكان ناقص يحبسوه في اوضة الفيران !!. وكل ده و مش عاوزين تعترفوا ان البلد دي ماشية على واحدة و نص؟؟؟


لا يا مصر اننتي كده ماشية في الغلط و محتاجة تفوقي و مش هتفوقي الا -بألم- على وشك يعلمك ان المشي الحرام اخرته وحشة... والرقص مش مهنة محترمة تمتهنيها وسط العالم! لانك كده مبقتيش مصر ام الدنيا! انتي بقيتي النجمة الاستعراضية الاولى للدنيا! . و بقى من حق بكري يطبل و الاخوان يسقفوا و الجنزوري يقول مبنركعش و مروى وآما نعيمة يقولوا بدل النعم نعمين !!! و النيل يمشي من الشرق للغرب بدل ما كان ماشي من الجنوب للشمال  ..علشان يحزّمك ! و انتي يا حلوة ترقصي! و محدش عارف يقول لا! و اللي يقول لا يتحول للجنة قيم او بيلبس عباية بكباسين و خاين و عميل و ابن ستين !!! وانا... وانت ... وركعني يا جدع  .

الأربعاء، 7 مارس، 2012

القلب لغته الحب


لغتي ليست حروف و كلمات... فلا حروف كل اللغات تستطيع وصف ما تهمس به دقة من دقات قلبي ولا الكلمات تقدر على ان تصف ما تناجيني به دمعة تنحدر من عيني
فدموعي و دقات قلبي هي لغتي و حبك هو انفاسي التي تتردد في صدري و تجري في دمي ... وقلبك هو وطني و مُدني ... و شواطئ بحار حبك هي موانيَّ و مرساي... لم اكن اعلم لماذا لم استطع ان اعبر عما بداخلي من المشاعر ظننت بالبداية ان ما بقلبي هو لا شئ فانا لا استطيع الكلام عن ما هو ليس موجود ... ولكني اكتشفت ان ما بداخلي لك هو كل شئ... هو الحب و الاحلام... هو الاحزان و الدموع ... هو فرحي و ضحكاتي... هو الالم والراحة... هو الحقيقة والخيال... هو الكذب و الصدق ... هو الموت والحياة... هو انت ايها البحر العظيم و امواجك التي تجتاحني و تدمر قصوري التي بنيتها على رمال شاطئ قلبك الذي اتمنى ان ارسو به و اقيم...علمت الان لما لا استطيع ان اعبر عنك و عن حبي لك...فكيف تستطيع كل كلمات الحب و المشاعر و الاحساس ان تعبر عن قطرة منك ايها البحر الزاخر... اني لو افردت لك صفحات و صفحات املؤها بوصفك ... لنفدت كل اوراقي و احباري و ما قلت عنك شيئاً قط... انك كما وصفك قلبي لي....بحر واسع... عميق ... و اني لمخلوق ضعيف لا استطيع مواجهة امواجه... فساعدني يا سيدي ان اخوضه معك و قدم لي يدك لاصل الي شواطئك البعيدة و لا تدفعني بعيدا عنك فانا احتاج اليك و لقلبك فلا تتركني وحيدا ... فانا مشتاقةٌ لسماع صوتك يصب في اذاني كلماته العذبة الرقيقة التي تحييني و تبعثني من مرقدي بعد ان كنت من الاموات
كلماتك التي تاخذني لمدن احلامي لاشعر بيدي و هي تذوب عشقا و حنينا بين كفيك القويتين و قلبي الصغير وهو ينتفض بين ضلوعك كما ينتفض الطير الصغير بين جناحات امه
لاشعر بك بقربي ..لتحميني من دنياي المخيفة ...فانا لا احتما ان ابقى وحيدة بعيدا عنك بعد الان

السبت، 3 مارس، 2012

الست بهية و النشرة الليلية


و معاكم الست بهية
هتزيع النشرة الليلية
سِتاتي  انساتي يا عنيا
اولنا النشرة الجوية
و الجو حاف جاف صيفاً
و رخم ورزل شتاءاً
و الربيع بحالات وحالات
و ساعات يقلب على كاروهات
او مخطط حسب الموضة
او عيلة كاملة عايشة في اوضة
و الارسال عمال بيقطع
و الست بهية بتتمطع
شكلها عقلها سابها و طار 
و هتتكلم عالامطار
و المطرة و لا بتهدى
مطرة بتحصد حتى ولادها
و لا نافعة معاها الشماسي
عاوزة ارتاح مفيش كراسي
ست بهية... اهدي شوية
انتي مذيعة... ايه يا ولية؟
ما خلاص يا شيخة
نسيت من الدوخة
عليا بتتشطري
هو انا عقلي دفتري؟
عالم حنبلي
خلاص كملي
اما بالنسبة لحالة البنك
الدنيا ناشفة و الحالة ضنك
والواد حسنين ابن ابو حجاج
بيزق في عجل الانتاج
و دي واقفة و لا عايزة تدور
و لو جابولها الف موتور
و العجلة حالفة ما هي دايرة
الا بإنصاف ولاد الجارية
اللي شقيوا عليها سنين
و الاخر باعوهم للنخاسين
بصي في الكاميرا يا امورة
و ادي اخر اخبار الكورة
جهزوا خوذة و درع واقي
في ماتش بكرة و علينا الباقي
و في اخر النشرة الليلية
بودعكم .... الخالة بهية

الجمعة، 2 مارس، 2012

مش بالساهل




عاوزين البلد تنضف... عاوزنها تستقر... عاوزين الناس تتحضر في تعاملاتها... عاوزين العقول تكبر... عاوزين الناس تفكر ... عاوزين نبقى بني ادمين محدش يسوقنا... محدش يخوفنا... عاوزين حقنا... طب ازاي؟كلنا عاوزين كده ...واللي ميعوزش كده يبقى اما مجنون او خاين... ماهو اللي يحب ان بلده تبقى فوضى يبقى مجنون رسمي ... و اللي يحب إن كل يوم العالم يطلع خطوة قدام وبلده ترجع عشرين لورا يبقى خاين وميستهلش يعيش عليها ثانية واحدة ولا حتى يتدفن فيها ... بس برضه يبقى السؤال ....ازاي؟؟؟؟؟؟ في ناس تقولي بالهدوء و الاستقرار و التسامح و التساهل واحب اقولهم مع احترامي لرايكم بس مينفعش في حقوقنا نتساهل لسبب بسيط وهو ان الحرية والكرامة والتقدم و النهضة عمرهم ما كانوا بالساهل و نروح بعيد ليه...ما نتخيل سوا السيناريو و نشوف.... نسكت... نهدى....نستقر...حتكون ايه النتيجة؟ ....اولا لازم نفهم ان السكوت بيئة خصبة جدا لتكاثر الشياطين ...الصمت بيخلق الشر و الظلم وبيقويهم و يضعف العدالة ويقتلها و الساكت شيطان لانه يدعم الشياطين الظالمة ويديهم شرعية عدم الاعتراض على الظلم بمعنى اخر سكوتنا على الغلط بدعوى الاستقرار هو منتهى الفوضى... ووجودنا ديما في صف المخطئ بدعوة انه الاقوى و انه الوحيد القادر على توفير الامن هو ده منتهى الظلم ... مش لازم القوي يبقى الاحق ومش لازم يكون الاقدر على الوصول لبر الامان وبناء المستقبل فقوة الظالم تهدم و ضعف المظلوم يبني... على الاقل بيبني جوه القلوب ايمان بان هذا الضعيف لن يذهب حقه سدى....على الاقل ضعف المظلوم حيجمع كل اصحاب القلوب النقية والصادقة على كلمة حق... يعني من الاخر لو قولنا اننا نقف جنب الظالم القوي علشان يحمينا يبقى احنا من الاخر نفتقر للذكاء (اغبيا يعني ولا مؤاخذة) متزعلوش كده بس اسالوني الاول ليه؟ علشان الظالم بيحمي نفسه و بس و مش حيكون عنده اي مشكلة انه يضحي بينا علشان مصلحته ... معنى كده نقف مع الضعيف صاحب الحق حتى لو عاوز يقف ضد القوي حامي الديار ومنقذ الصبايا الاحرار السفاح المغوار .... ايووووووووووة تقف جنبه و متتخيلش ان ده حيضعفك بالعكس انت حتقوى بالحق ...ولو انت وانا و كل واحد سمع صوت الحق ده في قلبه و تنازل عن أنانيته ومصالحه الشخصية و الشعارات الكاذبة من مروجي الكذب و التباطؤ  والتواطؤ عن الاستقرار الكاذب و النهضة المزيفة و حماية الأمن والعدالة على ايدي الظالمين حنبقى كتير قوي  وحنبقى أقوى بايماننا واتحادنا ... حنبقى أقوى بمسيرتنا في طريق طلب الحق والعدل ...حنتعب في الأول بس المكسب لا يوصف...و ربنا سبحانه وتعالى وعدنا في الطريق ده بإحدى الحسنين النصر أو الشهادة  (ده لو فعلا نزهنا قلوبنا ونوايانا عن اي مصلحة شخصية او انتهازية) يبقة الحل ايه؟... تبقى اجابة السؤال ايه؟ ....متخفش....متسكتش .... حط ايدك في ايدنا... انصر المظلوم... اصرخ في وش الظالم...صوتك حيهزه....حيرعبه.... اقف في وش الظلم وحاربه....ممكن النهاردة يموت منا مليون شهيد..... بس بكرة حيعيش ملايين البشر احرار .... اللي حيموت ساعتها مش حيبقى راح بالساهل....وحيفضل عايش في قلوب الناس اللي ماتوا علشانهم...اللي اختار الطريق الموحش  اللي مكنش جنبه فيه الا الله وانصار العدل حيبقى مات علشان الحرية ودي موتة فعلا تستاهل...ساعتها بس حنشوف بلدنا اللي بنتمناها ...حتى لو كنا حنبص عليها من بعيد ...من الجنة

في رحلة البحث عن الاميرة


هو فين الوحش ؟ ... طب هي فين الأميرة؟...مش لاقي الأميرة اعمل نفسك بتحارب الوحش.
-----------------------------------------------------------------------------------------------.
على فكرة دي مش نكتة ده ملخص لرؤية شخصية للأحداث حاليا.... إحنا مش عارفين فين الأميرة اللي عاوزين ننقذها علشان كده كل واحد فينا اخترع وحش وبدا يحاربه لوحده.

نرجع لبداية القصة .... القصة بدأت لما سألني صديقي هي فين الأميرة؟ عرفيني عليها وأنا أقاتل أي وحش....طبعا صديقي كان بيهزر بس حرك جوايا تساؤل كبير ....يا ترى ممكن تكون فعلا هي دي المشكلة ؟؟؟؟ يا ترى ممكن نكون لحد دلوقتي مش عارفين إحنا المفروض نحارب مين وننقذ مين؟؟؟؟ كان نفسي ساعتها أجاوب صديقي بس سكت ...معرفتش أقولة إيه ولا إيه!!! اصل الإجابة صعبة ...صعبة جدا كمان.

ما هي أميرة الزمان ده غير كل زمان.... أميرة الزمان ده مش صاحبة الشعر الطويل والفستان الحرير ... أميرة الزمان ده مش ساكنة في قصر عالي و حوليها الخدم والحشم طوابير...أميرة الزمان ده ضهرها محني و في عيونها دموع متحجرة من القهر و التعب والحزن...أميرة الزمان ده ست غلبانة بتخدم في البيوت لاجل تروح لولادها اخر الليلة شايلة اللي يسد جوعهم...الأميرة بتقف في عز الشمس والمطر تبيع الجرايد ولا تلف على الإشارات بورد ولا مناديل علشان تقدر تصرف على عيلتها بعد موت جوزها او مرضه... الأميرة اليومين دول جلبيتها مرقعة وطرحتها مقطعة و متقدرش تجيب غيرها تدفيها في الشتا علشان تقدر بتمنها تكسي طفلها الرضيع...الأميرة ممكن تكون بنت بتدرس الصبح في مدرسة لحكومة اللي المفروض تبقى ببلاش و تنزل بليل تقف مع أبوها في الكشك علشان تساعده يجيب تمن القلم والكشكول اللي حتكتب فيه دروسها .

و ممكن يكون برضه عامل (أه راجل عادي جدا بلاش العنصرية دي) واقف على مكنة في مصنع علشان يطلع توب قماش و اخر اليوم ياخد يوميته علشان يديها للي في البيت يدبروا حالهم ويكتفي باللي فضل من عشا عياله يتقوت بيه و اجرة المواصلة اللي حتوصله الصبح شغله ...ممكن يكون موظف مستني أول الشهر زي العيل الصغير المستني العيد علشان ياخد مرتبه يدفعه في الجمعية اللي عملها علشان يجوز بنته و يسترها و داين نفسه لطوب الأرض و حرّم على نفسه اللقمة علشان يفرح بيها ويطمن عليها ...

الأميرة واقفة تدور في الزبالة على اللي يسد جوعها وجوع عيالها....الأميرة هي الأم اللي نزلت الشارع تبكي دم قلبها على ابن عمرها اللي نزل يطلب حقه ومرجعلهاش....الأميرة هي ملايين الشباب اللي عمرهم ضاع في البلاد دي بلاش....الأميرة هي كل عين وكل روح راحت علشانا و حقهم لسة متنساش....الأميرة مالية شوارع مصر بس إحنا اللي لسة مغمضين عنينا....

عرفت يا صديقي مين الأميرة؟؟؟؟؟؟
 يبقى اكيد عرفت هو مين الوحش