الخميس، 27 ديسمبر، 2012

مبسوطة رغم انف الجميع





حاسس ان الدنيا سودا و مش ممكن تسكن الآلم اللي في قلبك ابدا و استحالة تفرح تاني ؟
طب انزل الشارع كده و دور على اول طفل بيضحك من قلبه و بص في عينه كده 
و كلمني عن الاكتئاب بعدها
الفرحة مش في الامور الكبيرة اللي بتفكر فيها و بتحاول تحقيقها
الطموح و المشاريع والمستقبل وايه اللي مخبيه بكرة 
السعادة مش في البحث عن القمم و الطرق المستحيلة
مش في الحب و لا المال ولا السلطة ولا الدنيا
ده قلق و تعب و معاناة وانت متخيل بس انك حتبقى فرحان وانت ماشي الطريق
انت لازم تمشي للمستحيل 
لازم يبقى عندك طموح 
لازم تدور على القمة 
و اكيد حتفرح لو حققت امانيك دي
بس لازم برضه تدي نفسك راحة قصيرة علشان تعرف معنى السعادة
المعنى المستخبي ورا ابسط الحاجات
ورا اتفه اللحظات
ورا كل شئ ملوش معنى او منطق بس له احساس و مشاعر
ورا حركة صغيرة في قلبك تخطفه و تخليك غصب عنك لازم تبتسم
حتى لو دموع الدنيا بتتنافس علشان تنزل من عينيك
الفرحة بتتخطف مش بتتعاش
بتقابلها صدفة مش بتدور عليها 
السعادة مش لازملها اصحاب وعيلة كبيرة على اد ما هي لازمها شخص صادق
عمر المشاعر المزيفة ما سابت وراها فرحة حقيقية لازم تكون مزيفة زي اصحابها
عمر ما الكدب والمجملات خلقوا سعادة بجد
الضحكة الصادقة هي اللي بتسيب الفرحة اللي بجد
اللي مهما افتكرتها بعد كده حتفضل سعيد و عمرك ما حتحس انك مجروح بسببها 
مهما كان الحب جميل و كبير عمره ما حيفرحك الا لو كان صادق
مهما كان الاصدقاء كتار و لذاذ عمرهم ما حيفرحوك لو كانوا خاينين
مهما كانت عيلتك كبيرة حوليك عمرهم ما حيسعدوك الا لو كانوا بيهتموا بيك بجد مش واجب عليهم و خلاص
السعادة في البراءة لانها صادقة
في الصفاء لانه وفي
في القلوب المخلصة لانها متعرفش تبيع
السعادة والفرحة الحقيقية في حاجات صغيرة اوي و تافهة اوي في حاجات مبنشوفهاش خالص لاننا مشغولين عنها جدااااااااااااااا
و بالرغم من محاولات كتير حوليا اني ابعد عن كل الحاجات دي واني افضل في الخانة السودا من الآلم والحزن والدموع
الا اني قررت اتمرد
وبالعند في الكل حكون فرحانة باني اهتم اكتر بالحاجات الصغيرة اللي محدش عاوز يشوفها دي
بالحاجات اللي بتفرحني بجد
مش اللي كنت متخيلاها بتفرحني
بالعند فيكم كلكم حبقى مبسوووووووووووووووووووووووووووطة جدا