الجمعة، 8 فبراير، 2013

ليسوا ثوار 25 يناير؟؟!!




من حق  من أن يثور في هذا البلد؟ هل نحن حقا عادلون في حكمنا على الآخرين؟! هل يكفي أن نتهمهم بالجهل والهمجية لمنعهم من المطالبة بحقوقهم؟!!   أسئلة لا بد لها من إجابة .

في البداية أريد أن أطمئنك عزيزي القارئ , فأنا لن أسرد عليك قصة الثورة المصرية؛ لن أفعل كالآخرين و أقسم لك جهد أيماني إني كنت ممن شاركوا بهذه الثورة , و إنني ممن نشروا دعواها قبل أن تبدأ . لن أقول لك إني شهدت أحداث أيام 25 يناير, و تضررت من الانفلات الأمني يوم  28 يناير, أو إني حضرت مذبحة الجمل. لن أتسبب في ألامك عندما أروي لك كيف إننا وقفنا نحصي عدد القتلى في ميدان التحرير, و شارع محمد محمود بعد هجوم قوات الشرطة العسكرية الغاشمة على المتظاهرين هناك, و كيف كان يُطلق النيران حتى على الوسطاء الذين يحاولون الذهاب تجاه قوات الأمن للتهدئة بينهم و بين المتظاهرين من قبل هذه القوات, و ما كان ذنبهم إلا محاولة حقن دماء المصريين .

لا تقلق سيدي , فأنا لن اسرد على مسامعك هذه الأحداث وما تلاها وما تخللها من وقائع . اطمئن, انا لن أعيد عليك تلك -الأسطوانة المشروخة- التي سئمت سماعاها من الكثيرين. اليوم أنا فقط سأحدثك عن جملة واحدة؛ جملة أصبحت بمثابة -الشماعة- التي يعلق عليها الجميع تخاذلهم , الجملة التي أدمت قلبي و قلب كل ثائر على ارض هذا الوطن "هؤلاء ليسوا ثوار 25 يناير" .

في البداية نريد أن نعرف من هم ثوار 25 يناير؛ هناك من يعتقد أن الشباب المثقف الواعي فقط هو من نزل إلي ميدان التحرير , و جميع ميادين مصر الكبرى أيام 25 , و حتى 28 يناير 2011 , و هم من اعتصموا بالميادين حتى يوم 11 فبراير 2011 . من قال هذا يا سادة؟؟!! هل كشفتم عن هوية كل المعتصمين ؟! هل أخذتم بيانات كل الثوار؟! لا احد ينكر إن الثورة المصرية كان شرارتها الأولى هم الشباب , الواعي , المثقف , المتعلم -ولاد الناس- كما تحبوا أن تسموهم انتم ,و لكننا قد رأينا إن الجميع قد شارك هؤلاء الشباب نفس الحلم , الجميع قد خاض معهم نفس المعركة؛ كباراً او صغاراً , عمالاً , و موظفين , و فلاحين , و حتى الكناسين و المتساولين , شاركوهم ؛ في التظاهر , في الهتاف , الاعتصام , الضرب , حتى الموت ,قد شاركوهم فيه .

إذن فيمكننا الآن أن نعرف إن الثوار 25 يناير ما هم إلا الشعب المصري , بكل فئاته , و كل إشكاله ؛ مسلمٌ و مسيحيٌ , غنيٌ و فقيرٌ , رجلٌ و فتاةٌ , شابٌ و مسنٌ . لا يجب أن نختزل ثوار مصر في فئةٍ معينةٍ زاعمين انهم شباب 25 يناير , فهذا ظلم . من الذي اعطي المثقفون وحدهم حق الثورة و التظاهر ؟ و من ذا الذي يحق له أن يسحب هذا الحق من الجميع ما عدا هؤلاء ؟! في مرة قالوا لي انظري إلي أشكالهم !!!  و ماذا يعيب أشكالهم يا سادة ؟؟؟ ألا تعرفون هؤلاء ؟؟؟ هل اصبحتم غرباء فجأة عن أصحاب هذه الوجوه ؛ عن عم عبد الله البواب؟ و عم محمد البقال؟ و الاسطى فريد الميكانيكي؟ و سعيد السباك؟ هل نسيتم هذه الوجوه التي لوحتها سمرة الشمس و تراكمت عليها أتربة الهموم و الشقاء؟ حقا؟؟!!  الم تعرفوهم حقا؟؟!! ألهذه الدرجة أنستكم الوجوه الجميلة النظيفة لأصحاب -الجرفتات الشيك- الوجه المصري الأصيل؟

و انت , ماذا تقول؟! نعم لا يعجبك أسلوب كلامهم . ولكن جاوبني بالله عليك , ماذا تريد أن تسمع ممن افترش أرصفة الطرقات , بعد أن فقد منزله و أهله تحت صخر الدويقة؟؟؟ ماذا تتمنى أن تجد ممن رباه الأهل والجيران بعد موت والداه بعبارات الموت ؟؟؟ ماذا تتوقع أن تكون لغة من اجبره أبوه على مغادرة مدرسته وهو طفل , ليعمل صبي لدى الكهربائي , ليساعده في تربية إخوته الصغار , الذين لم يعد الأب قادر على أن يقدم لهم -العيش الحاف- حتى يسد جوعهم؟؟؟ أتعلم شيئا ؟ لقد سمعت يوما ابنك الذي يدرس بالمدارس الأجنبية الراقية , وهو ينعت صديقه بنفس الألفاظ , وهم يتضاحكون , مما يدل على إنها لغة الكلام العادية بينهم , لكنه فقط لا يتلفظ بها أمامك خوفا منك .

أتذكر اتهام آخر ؛ انهم يشربون -الحشيش- معك حق , فمن يشرب هذا المخدر لا يحق له أن يكون مصري أصلا  ولكن دعني اذكر لك  شيئاً , إن اشهر شاربي -الحشيش- بمصر قد أعطيناه لقب زعيم , و بطل , و شهيد أيضا . أما هؤلاء -الصيع- فهم شباب فاسق  , حقا إنا لاُمة عادلة و حكيمة فيما تحكم به بين الناس . لا تتعجل , فانا لا أدافع عن شاربي المخدرات , ولكني أُطالب بالعدل , فلنُطلق على هذا الزعيم أيضا لقب -صايع- حتى يتحقق العدل .

و الآن من نحاكم؟؟ هل نحاكم الشعب لأنه اصبح جاهلاً , فقيراً , جائعاً , قبيحاً , مريضاً , غاضباً ؟؟؟!! أم هو احق بنا أن نعاقب من أهدى هذا الشعب العظيم ؛ الجهل , و الفقر , و الجوع , و المرض , و الموت ؟! من سرق منه أحلامه , و لم يُبقى له إلا جنون الغضب؟؟؟؟ .

عفوا سيدي , إني لأعطي هذا الشعب الثائر ألف حق لكي يغضب , و يثور كيفما شاء . ولكن لا أعطيك أي حق , في أن تحرمه من حقه في الثورة , و تعطيه فقط لمن تسميهم انت ثوار 25 يناير.
فهؤلاء الثوار هم شعب مصر بأكمله ... بلا استثناءات.


هناك 4 تعليقات:

  1. richard the brave heart8 فبراير، 2013 11:12 ص

    حلوة أوي

    ردحذف
  2. معاكي حق

    ولكن هناك حكمة كنت قدسمعتها من فترة (تقول من امن العقوبة اساء الادب)

    وهناك من تمادوا في افعالهم بأدعاء الثورية

    وكأن الثائر لايحاسب ان اخطأ ولايجب ان نحاسبه

    وكأنه منزه عن العقاب

    ردحذف
  3. مقالة متميزة من كاتبة مميزة لها بصمة واضحة في عالم الكتابة، وتحمل داخلها كل ما يدور بعقولنا ونفكر فيه.
    فعلاً الثورة ليست حكراً على أحد؛ بل هي ملك شعب مصر بأكمله.

    ردحذف
  4. لن أتسبب في ألامك عندما أروي لك كيف إننا وقفنا نحصي عدد القتلى في ميدان التحرير, و شارع محمد محمود بعد هجوم قوات الشرطة العسكرية الغاشمة على المتظاهرين هناك ؟

    انتى عايزه تقولى انك خرجتى لما بعد الثورة فى الجملةدى ؟
    كان لازم تنوهى علشان الامر مايختلطش مع القارىء

    المجمل كل ما يدور بذهنك هوا محط اذهان الشباب الفعليين اللى كانوا شرارة انطلاق للثورة


    بلطجى على باب الله

    ردحذف