الجمعة، 1 فبراير، 2013

كيف تعشقني




دعني يا مجنوني اخبرك باحد اسرار المرأة الاعظم
دعني اوفر عليك الحيرة والبحث و مطالعة كل اقاصيص الحب التي تملك حتى تتعلم كيف تعشقني
دعني اشرح لك كيف تمتلك القلب دون الم ...دون ان تحتاج ان تؤلف مئات القصص الفاشلة في محاولة بحث عني داخل احداها
فانا لا اولد في الاقاصيص الصغيرة ولا روايات العشق العادية
انا امرأة ولدت لتخلدني اسطورة حب
فاما ان تبقى اسطورتي او لا تبقى
اما ان تبدع في فنون عشقك او ترحل
فانا لا ارضى بنصف عاشق او نصف رجل
انا لا ارضى على ارضي الا بإله للعشق الابدي
انا لا ارضى الا بمجنون اكون انا ليلته الاطول لا فجر ينفع في ان ينهي ليلة حبي
اسمع مني
لا تعشق انثى مجنونة نصف العشق
فهي لن ترضى عليك الا لو ابتلعها جنون الحب 
فهي انثى بالف انثى
و جنونها مشاعر متطرفة لاقصى حد 
لا تاسرها بين ضلوع قلبك حتى
بل اركض معها تحت كل الامطار وامام العيون المدهوشة
اعلن بكل بساطة عن حبك
اعلن انها آلهتك 
اعلن كفرك بكل شئ عاداها
هي لن ترضى عنك الا بعشق يزينها من اطراف ضفائرها حتى اطراف اصابعها عشق يحوي كل جسدها يسمو بها فوق الاعناق 
فوق كل العاشقين لتصبح ملكة بكل الملكات
تمتلك بحبك كل الكون ... كل الكواكب والنجمات ... 
اسمع مني
لا تكذب ابدا بحضرتها ... فهي تشعر ... تعلم ... تملك كل الحاسات السادسة و ما بعدها لتعلم بدون ان تنطق ان كنت تنوي الكذب عليها 
يوم تفقد اخر اعيادك في الدنيا يوم  تخونها ... كيف تخونها؟ يوم تخون تفقدها وسوف تعلم انك كان الاجدر بك اختبار الاخلاص بوجودها... لانك لن تتحمل خسارتها ... ولسوف تندم .... من ملك عروش الدنيا و زينتها ثم في اليم القاها يجب ان يندم 
يا مجنوني دعني اخبرك
بكل مقايس الجمال لست الاجمل .. نعم اعلم .. ولكني في فنون العشق قطعا افضل ..
فقل ان كنت يوما قد اختبرت ان تصل ابعد من ابعد نقطة بعد السحب والكواكب والنجوم .. الي ابعد من ابعد نقطة في حدود الكون .....في الحب ...... في طقوس الغرام المخفية بين طيات اساطير كل آلهة العشق المنسية ؟ هل تظن انك مهما رايت منهن ... هن اللاتي اسعدنك بكل ما ملكن من متعة ... اتظن انه المنتهى؟ 
خطأ ... سيدي ... عندي الافضل ...و لو ظننت انك قد بلغت منتهى عشقي ايضا مخطئ... فانا امرأة المفاجآت و لن تعلم ابدا متى سينتهي عطائي لك الا لو انهيته بيدك ... بفشلك في الحفاظ على وجودي 
حبيبي 
ابغي وجودك دوماً قربي ... و لكني ايضا ابغي ان تعرف قدري ... فلا تتركني ... و اصمد دوما بمعركة حبي ... فعشق الملكات دوما حربا لا يكسبها سوى الابطال ... فكن بطلي ... اعلم انك دوما بصراع ... بين بحور و امواج و قتال .... بين مطرقة و سندان ... فهل تصمد؟ ... لكي يبقى دوما ابدا عشقي اكبر جوائزك؟

هناك 5 تعليقات:

  1. روعه وجميله جد
    المرأة تحب أن يكون لها عاشق ، يشعر بها دون أن تتحدث !

    ردحذف
  2. الله عليكِ ياسمين
    هكذا هى الأنثى و عليها ألا تتنازل عن ما تتمنى

    ردحذف
  3. هي لن ترضى عنك الا بعشق يزينها من اطراف ضفائرها حتى اطراف اصابعها عشق يحوي كل جسدها يسمو بها فوق الاعناق
    فوق كل العاشقين لتصبح ملكة بكل الملكات
    تمتلك بحبك كل الكون ... كل الكواكب والنجمات ...

    اكثر من رائعه احسنتى الوصف والموصوف

    ردحذف
  4. هي دي الست المصرية .. لا ترضى بأنصاف الرجال لآنها كاملة الانوثة و الحنان و تحمل المسئولية. احببتها جدا .. سكرا ليكي.

    ردحذف
    الردود
    1. ميرسي كتير ليك من ذوقك والله
      و ليك مني فراولة كتير :)

      حذف